طائرة الإخلاء الطبى

وقت القراءة 2 دقائق

ما هو الإخلاء الطبى

الإخلاء الطبى هو عملية نقل المرضى ذوى الأمراض شديدة الخطورة أو الحالات الحرجة التى تتطلب حالتهم رعاية طبية عالية من مكان إلى أخر لتلقى العلاج بشكل ملائم، و ذلك عن طريق طائرات الإخلاء الطبى المجهزة بالأجهزة الطبية اللازمة والمرافقة الطبية المطلوبة.

كما أنه فى حالات الكوارث الطبيعية مثل الزلازل أو الفيضانات أو الأعاصير، يصبح الإخلاء الطبى أمراً حيوياً. يمكن أيضاً الوصول إلى المناطق ذات البنية التحتية السيئة أو المناطق التي يتعذر الوصول إليها براً عن طريق طائرات الإسعاف حيث نستخدم طائرات STOL أو كما يطلق عليها طائرات الإقلاع والهبوط القصير لرحلات الإنقاذ ورحلات الإخلاء الطبي، كما نستخدم طائرات الهليكوبتر المجهزة تجهيزاً عالياً و التى تدار من خلال طاقم طبي ذو خبرة في مختلف التخصصات لضمان خدمة إسعاف جوي سريعة ورحلة آمنة إلي الوطن

عندما يكون هناك حاجة إلى الإخلاء الطبي الآمن والسريع والاقتصادي، فيمكننا دائماّ المساعدة. نوفر أيضاً خدمات الإرجاع الطبي الجوي من الخارج إلى الوطن ونقل المرضي بالطائرة من المناطق التي عانت من أزمة مثل الكوارث الطبيعية ومناطق الحروب في مدة زمنية قصيرة على أن يتم الانتهاء من الأعمال الإدارية والأوراق المطلوبة نيابة عنك. وبالفعل فهناك العديد من شركات الطيران ومنظمي الرحلات السياحية والشركات الدولية الأخرى تستخدم خدماتنا الشاملة للإخلاء الطبي.

 الأجهزة الطبية على متن طائرة الإخلاء الطبى

 تتميز طائرات الإخلاء الطبي لمركز الإسعاف الجوي بضمان سلامة المريض وأحبائه من خلال توفير المعدات الطبية اللازمة بما يتضمن الآتي: 

  • وحدة عناية مركزة مزودة بمرتبة هوائية لحمل المريض
  • خزان أكسجين مركزي (٦٠٠٠ لتر) وخزان احتياطي اختياري
  • جهاز مراقبة العناية المركزة متعدد الوظائف
  • جهاز تنظيم ضربات القلب الآلي ووحدة نظام المراقبة
  • جهاز التنفس الصناعي لمرضي العناية المركزة
  • جهاز تحليل غازات الدم الدقيق المحمول
  • هاتف ذكي يعمل عبر الأقمار الصناعية

هذه مجموعة من المعدات الطبية الموجودة على متن طائرات الإخلاء الطبى، و يمكننا تجهيزمعدات إضافية حسب الحالة الطبية للمريض من أجل ضمان سلامته وسلامة جميع المسافرين معه بما يتناسب مع احتياجاتهم الخاصة.

الإخلاء الطبي لمرضي العناية المركزة عن طريق مركز الإسعاف الجوي 

يوفر مركز الإسعاف الجوى طائرات الإخلاء الطبى المجهزة بوحدات العناية المركزة لتقديم رعاية طبية مكثفة للمرضى، حيث يتلقى جميع المرضي المسافرين معنا رعاية ممتازة ليصلون إلى وجهتهم في أسرع وقت. هذا الامر يتم تحت اشراف طاقم طبي متخصص ذو خبرة عالية يستطيع أن يتدخل على الفور في حالة الطوارئ ويقوموا بمرافقة المريض أثناء رحلة الارجاع الطبي إلى الوطن

وفي بعض الأحيان يستلزم توفير مستوي ضغط يعادل ضغط الهواء على الأرض خلال رحلة الطيران الطبي – وهو ما يعرف باسم الطيران على مستوي سطح البحر، لهذا كان من الضروري توفير مثل هذا النوع من الخدمات نظراً لأهميته في حالة نقل المرضي الذين يعانون من حالات طبية معينة مثل فقر الدم أو استرواح الصدر أو انسداد الأمعاء. 

كما نقدم أيضاً خدمة نقل المرضي من وإلى المستشفى/المطار قبل وبعد رحلة الإسعاف الجوي إلى المستشفى المطلوبة. تعتبر خدماتنا الشاملة "من السرير إلى السرير" مثالية للمرضي شديدى المرض فهي تقلل من أوقات الانتظار طوال فترة الإخلاء الطبي للمرضي وعائلاتهم مما يضمن أفضل رعاية ممكنة أثناء الرحلة

الإخلاء الطبي لمرضي فيروس كورونا على مستوي العالم 

كما هو ملاحظ فإن العالم يشهد تفشي فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، الأمر الذي يلزم بضرورة الحاجة إلى إخلاء طبي عاجل للكثير من المرضي. ولهذا حرص مركز الإسعاف الجوي على توفير خدمات مميزة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. حيث نقدم خدمات الاخلاء الطبي الطارئ للمرضي الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا. سلامتك تهمنا أنت وكل أفراد أسرتك – لا تتردد في الاتصال بنا عند الحاجة إلى إخلاء طبي دولي، يمكنك الاعتماد علينا لتوفير نقل جوي سريع وآمن.

 هل لديك أسئلة عن الاخلاء الطبي؟ 

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن خدمات الإخلاء الطبي بواسطة طائرات الإسعاف الجوي، يرجي الاطلاع على قائمة الأسئلة الشائعة. 

للحصول على عرض سعر غير ملزم، تواصل معنا 

يتواجد فريق عملنا ومنسقو الرحلات على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتقديم المشورة المجانية لكم حيث يمكننا ترتيب رحلة إرجاع طبي سريع وأمن للوطن في جميع أنحاء العالم.

تواصل معنا الآن