كسر في عنق الفخذ خلال قضاء عطلة الإجازة

ما هو إلا سقوط واحد مؤسف: خصوصا بالنسبة للأشخاص المسنين يؤدي هذا الأمر بسرعة إلى كسر في منطقة عنق الفخذ. في العديد من الحالات يكون وضع العظام غير مستقر عند التقدم في السن مما يؤدي إلى ارتفاع هذا الخطر. أما بالنسبة للشباب فإن حدوث كسر في عنق الفخذ أمر نادر إلا أنه يبقى ممكنا بعد التعرض لحادث سيارات أو سقوط جسيم.

من الممكن أن يحدث كسر في عنق الفخذ خلال قضاء عطلة الإجازة. هذه الإمكانية تزيد في درجة وقوعها العديد من عوامل الخطر. 

  • بعكس البيت الخاص بنا فإن فندق قضاء عطلة الإجازة مكان غير مألوف بالنسبة لنا. هنا يمكن أن يقوم المرء بالتعثر على حافة سجاد أو درجة من أدراج السلم.
  • إن العديد من السياح يستغلون عطلة الإجازة للقيام بأنشطة خطيرة: رحلات التسلق أو القفز من مرتفعات ضئيلة في البحر أو ممارسة ركوب الأمواج أو رحلات بالكواد. هذه الأنشطة تجعل من خطر الإصابة أمرا ممكنا بشكل عالٍ مما يمكنه إصابة الشخص بكسر في عنق الفخذ.
  • حركة المرور ليست آمنة في أي بلد من بلدان عطل الإجازة. إذ يتعرض السياح بشكل سهل لحوادث طرقية لأنهم لا يعرفون قواعد السير على الطرقات أو طبيعة الطرقات المحلية أو لأنهم يُفاجئون بطريقة قيادة خطيرة من بعض السكان المحليين. 

علاج كسر عنق الفخذ

عند حصول كسر في عنق الفخذ فليس هنالك مجال آخر بديل عن الخضوع لعملية جراحية – إذ يكون العلاج المحافظ ممكنا فقط في حالات نادرة. هنا يكون من الواجب القيام سواء بالعملية الجراحية وكذلك عملية تحريك المريض بسرعة فائقة بعد الحادث. لأنه يمكن لا قدَّر الله عند حدوث مجريات سيئة للإصابة أن يتعرض المريض لإعاقة مستمرة وآلام مزمنة عند عدم القيام بعلاج الكسر بالصورة المناسبة.

لهذا فإن العملية يتم إجراؤها في غالب الحالات في مكان عطلة الإجازة. أما بالنسبة لمجريات العلاج التالية للعملية الجراحية فإن العديد من المرضى يرغبون في العودة السريعة من مكان عطلة الإجازة إلى موطنهم بالنظر إلى سهولة التواصل مع طاقم المصحة والأصدقاء والعائلة التي من شأنها أن تقدم للمريض مساعدة معنوية. إضافة إلى ذلك فإن الأشخاص المسنين يكونون بعد مثل هذه الإصابات في حالة سيئة بشكل عام ويحتاجون بناءً على ذلك إلى أحسن سبل الرعاية الطبية. هذا الأمر لا يكون متوفرا دائماً في أماكن قضاء عطلة الإجازة.

في بعض الحالات فإن المرضى يفضلون القيام بالعملية في موطنهم. هذا الأمر يكون عندما لا تكون للمرضى ثقة بالأطباء المتواجدين في بلد قضاء عطلة الإجازة، لأن المعايير الطبية في العديد من بلدان قضاء عطل الإجازات ليست عالية مما يجعل أمر عودة المريض قبل العملية إلى موطنه أمراً معقولاً. عملية العودة هاته يجب أن تتم بأقصى سرقة من أجل ضمان فرص شفاء مثالية من خلال التدخل السريع. 

هل يقوم التأمين بتغطية تكاليف العودة من الخارج؟

إن التأمين العام على المرض لا يغطي مبدئياً تكاليف الإرجاع من الخارج. فقط الأشخاص الذين يتوفرون على تأمين على المرض في الخارج يمكنهم تأمل الحصول على هذه التغطية. فالعديد من بوليصات التأمين تغطي فقط عملية الإرجاع الضرورية من الناحية الطبية. وبهذا يتم الإجراع إلى الموطن فقط إذا كانت الرعاية الطبية في بلد قضاء عطلة الإجازة غير ممكنة بالشكل المناسب. الجدير بالذكر هنا أن علاج كسر عنق الفخذ ممكن مبدئياً في معظم الدول.

من جهة أخرى فإن بعض شركات التأمين يبدون استدادهم لتغطية التكتليف "فقط" إذا كانت عملية الإرجاع إلى الموطن مرتبطة بضرورة طبية. صحيح هنا أن الرعاية الطبية في بلد قضاء عطلة الإجازة ممكن إلا أن العلاج في الموطن يعد بنتائج أحسن. إذا ما تكلمنا هنا عن كسر في عنق الفخذ فإن العديد من الحالات تعتبر معقولة: فكلما تم الإسراع والعمل المتقن في علاج المريض كلما زادت إمكانية استرجاعه للحركية بشكل كامل

هنالك مشكل آخر عند تغطية التكاليف من طرف شركات التأمين يتمثل في زمن الرَّد والتفاعل مع الطلب . فعبر المماطلة البيروقراطية يمكن أن تقضي العديد من الأيام إلى حين اتخاذ قرار من طرف شركة التأمين. خلال هذه الفترة الزمنية لا يحصل المريض على العلاج المثالي مما يجعله يخسر الكثير من الوقت الثمين لاسترجاع حركيته.

وإذا ما قامت شركة التأمين برفض تغطية التكاليف أو استغرقت عملية اتخاذ القرار وقتاً كبيراً فإن العديد من المرضى يختارون العودة المنظمة إلى موطنهم بشكل خاص

ما هي طريقة النقل المناسبة؟

إن إمكانيات الإرجاع إلى الموطن بعد حدوث كسر في عنق الفخذ ترتبط بالحالة الصحية للمريض. هنا يمكن الاعتماد على وسائل النقل التالية:

طائرة الإسعاف

إذا كانت العملية لم تتم بعد أو كان المريض في حالة سيئة بشكل عام بعد الخضوع للعملية فإنه يمكن اختيار طائرة الإسعاف كوسيلة نقل للمريض، حيث يكون بالإمكان تجهيز الطائرة بشكل سريع جداًّ -في نفس اليوم في غالب الأحيان- ويمكن توفيرها في العالم بأسره. بهذا الشكل يكون بالإمكان القيام بالعملية في الموطن بصورة عاجلة. وبفضل الطاقم الطبي المتخصص والتجهيزات الحديثة داخل الطائرة فإن حتى المرضى الذين هم في حالة سيئة بشكل عام يمكن نقلهم في غالب الأحيان عن طريق طائرة الإسعاف.  

طائرة الرحلات الاعتيادية

إذا كان المريض في وضعية مستقرة بعد الخضوع للعملية الجراحية لعلاج كسر في عنق الفخذ فإن عملية الإرجاع إلى الموطن يمكن أن تتم عبر طائرة رحلات اعتيادية. هنا يكون من الضروري التحضير المسبق من يوم إلى يومين. فالمريض يقضي رحلته مستلقيا على سرير مرضى تم تركيبه خصيصاً لنقله داخل الطائرة. هنا يقوم مضيف طبي سواء كان مسعفاً أو طبيباً بالعناية بالمريض. وبالنظر إلى وقت التحضير الأولي الملزم من أجل توضيح الحالة الطبية مع شركة الرحلات الجوية فإن النقل بطائرة رحلات اعتيادية يتم بعد الخضوع للعملية الجراحية. وإلا فإن العملية الجراحية ستتأخر كثيراً. 

امتيازاتكم من خلال مركز طائرة الإسعاف

عند حدوث كسر في عنق الفخذ فإن الوقت يكون ضيقا من أجل الحصول على نتائج علاج مثالية. نحن هنا في المركز رهن الإشارة على مدار الساعة حتى في نهاية الأسبوع وأيام العطل. بهذا الشكل فإن الوقت لا يضيع هباءً منثوراً، حيث يمكننا تنظيم عملية النقل بطائرة الإسعاف في أقرب وقت ممكن.

 إن فريقنا العالمي المؤهل قادر على العمل في جميع أنحاء العالم ويمكنه التواصل مع الأطباء في عين المكان بلغتهم الأم من أجل التغلب على العقبات اللغوية وتحمل كل الأعباء التنظيمية عن المرضى. كما أن أسطولنا الخاص بالإسعاف موجود رهن الإشارة في أماكن عديدة في العالم وهذا من شأنه القيام بعملية النقل بصورة سريعة وآمنة للمريض.

 بطبيعة الحال فإننا على مقدرة للقيام ليس فقط بالنقل بطائرة الإسعاف وإنما أيضا تنظيم عملية النقل بمجملها من السرير إلى السرير، حيث نذهب بسيارة إسعاف أو سيارة نقل المرضى إلى المريض داخل المستشفى ثم نأتي به إلى المطار. وعند الوصول إلى الوجهة المرغوبة تكون بانتظار المريض سيارة إسعاف أو سيارة نقل للمرضى من أجل نقله إلى المستشفى الذي سيتولى علاجه. نحن هنا نقوم بتنسيق جميع أوقات الإقلاع والهبوط ونتجنب بذلك تضييع الوقت بصورة لا ضرورة لها.

هل لديكم المزيد من الأسئلة ؟

لقد قمنا بوضع معلومات تفصيلية داخل حيز الأسئلة الشائعة. هناك يمكنكم الحصول على العديد من المعلومات القيمة بخصوص تنظيم ومجريات الرحلات الإسعافية الجوية.

اتصلوا بنا

نحن رهن الإشارة على مدار الساعة يومياً من أجل الاستشارة المجانية. عند الرغبة فإننا نقوم بحساب تكاليف عملية الإرجاع إلى الموطن. اتصلوا بنا: 

رجوع إلى العرض العام