نقل المرضى المُصابين بفايروس كورونا: بواسطة الإسعاف الطَّائر إلى أرض الوطن

لم يعد انتشار فايروس كورونا محصوراً في الصِّين وفي مدينة وُهان الكبيرة. فلقد سجَّلت ألمانيا حتَّى الآن والعديد من الدُّول الأُخرَى أُولى حالاتها. ولأنَّ الفايروس ينتقل من شخصٍ لآخر بالعدوى الرَّذاذيَّة، فإنَّ خطر العدوى كبير نسبيَّاً.

Krankentransport mit Coronavirus: Frau mit Mundschutz

يتواجد الكثير من السُّيَّاح الغربيين كما المُسافرين في رحلات عملٍ في المناطق المُصابة وذلك بفضل الارتباط العالمي. وفي حال الإصابة بفايروس كورونا تتبادر مسألة نقل المريض إلى أرض الوطن فوراً إلى الأذهان. لقد وصلت القدرة الاستيعابيَّة للمشافي في الأماكن المُصابة إلى حدودها القصوى بسبب الانتشار السَّريع للفايروس كما أنَّ ثقة غالبيَّة المرضى في النِّظام الصِّحي القائم في أوطانهم أكبير بكثير من غيره، بالإضافة إلى مشاكل التَّواصل ورغبة المرضى بالمُساندة من أصدقائهم وعائلاتهم. هذه الأسباب تزيد من رغبة المرضى بإعادتهم إلى أوطانهم.

 هل يُسمح لشخص مُصاب بفايروس كورونا بالطَّيران؟

نظراً لخطر العدوى الكبير، فلا يُسمَح للمُشتَبَه بإصابتهم أو المُصابين بفايروس كورونا بالسَّفر على متن الرَّحلات الجويَّة الاعتياديَّة.

يُمكن نقل المرضَى لأوطانهم فقط من خلال الاستعانة بالإسعاف الطَّائر. حيث تتم رعاية المريض على متنه كما هي في قسم عناية مُركَّزة حديث. في البداية يقوم طاقمنا الطبِّي بفحص الحالة الصِّحيَّة للمريض، ومن ثُمَّ يُقرِّر ما إذا كان النَّقل على متن إسعافٍ طائرٍ مُمكناً. وما إن قرَّر أطبَّاؤنا على متن الطَّائرة بإمكانيَّة عمليَّة النَّقل، فسيتم البدء بنقلكم. تتم هذه العمليَّة كالآتي: يُوجد على متن الطَّائرة طبيب يتمتَّع بخبرةٍ ومُختص بنقل المرضى بالطَّائرة، حيث يكون هذا الطَّبيب مسؤولاً عن الأمان الطبِّي وبحوزته أحدث المُعدِّات. وبخصوص المرضى المُصابين بفايروس كورونا، يجب أخذ احتياطاتٍ مُعيَّنة بما تقتضيه الظُّروف، فمثلاً يجب الاستعانة بنظام نقل المرضى المُعديين كما تركيب وحدة عزل طبِّي مُتنقِّلة (PMIU). يُمكن بواسطة هذا الجهاز توفير أفضل حماية مُمكنة لمريضٍ مُصاب بالعدوى وبالتَّالي إزالة جميع العوائق التي تقف في طريق النَّقل الآمن للمريض. ولأنَّ نقل المرضى المُصابين بفايروس كورونا تتم فقط بناءً على مُعاينة فرديَّة للحالة، فننصحكم بالتَّواصل معنا مُباشرةَ وبشكلٍ مجَّاني.

كيف يمكن عزل المريض في طائرة الإخلاء الطبي 

لتجنب العدوى، يجب نقل مرضى الفيروس كورونا في عزلة. لهذا، تم تجهيز طائرة الإسعاف الطبي بنظام عزل حديث. المريض يستلقي بشكل مريح وآمن داخل المقصورة المعزولة. هناك مضخة ضغط تمنع الفيروسات من الوصول إلى الخارج. يضمن نظام التهوية مع الفلترة أن يتم تزويد المريض بالأكسجين ولا يسمح بانتشار الفيروسات في الهواء المستخدم

من خلال المنافذ المختلفة لنظام العزل، يمكن لطبيب الطيران تنفيذ جميع المهام الطبية التي يحتاجها المريض. وهذا يضمن الرعاية المثلى للمرضى وكذلك سلامة جميع المعنيين

Epi Shuttle Apparat

يُمكن تجهيز الإسعافات الطَّائرة بسرعة في جميع أنحاء العالم. لا يُمكنكم فقط الهبوط في مطارات النَّقل العالميَّة بل أيضاً في مطاراتٍ محليَّةٍ صغيرة. وبالتَّالي يُمكنكم إيصال المريض بالقرب من المُستشفى المنشود، حيث لن يبقى عليكم إلَّا نقله مسافة قصيرة على الأرض. عادةً، يُمكن تجهيز الإسعاف الطَّائر في نفس اليوم أو في اليوم التَّالي.

من الجدير بالذِّكر أنَّه يجب فحص وتحديد مقدرة المريض على الانتقال لإتمام الرِّحلة على متن الإسعاف الطَّائر. ولهذا الغرض يقوم الطَّبيب المُختص على متن الطّائرة بفحص الوثائق الطبيَّة، ليتَّخذ في نهاية المطاف قراره.

 

فايروس كورونا: ماهي تكاليف نقل المرضى إلى أرض الوطن؟

يتحمَّل التَّأمين الصِّحي للخارج -بحسب الظُّروف- تكاليف نقل المرضى وإعادتهم إلى أوطانهم. الكثير من شركات التَّأمين تُغطِّي عند عدم توفُّر الرِّعاية الصِّحيَّة المُناسبة في بلد الإقامة. وقليلاً من التَّأمينات الصِّحيَّة المُخصَّصة للخارج تتحمَّل التَّكاليف أيضاً "فقط" عندما تكون نتائج الرِّعاية الصِّحيَّة المُتوقَّعة على أرض الوطن أفضل، على الرَّغم من توفُّر الإمكانيَّة لتلقِّي الرِّعاية الصِّحيَّة في بلد الإقامة.

في حال رفض التَّأمين تغطية التَّكاليف أو عدم وجود تغطية تأمينيَّة كافية، فيُمكن أيضاً تحمُّل تكاليف نقل المرضى بشكلٍ شخصي. وفي هذه الحالة يُمكنكم الحصول على عرضٍ فردي للخدمة غير مُلزِم من خلال مُزوِّدي الخدمة الخاصّين كمركز الإسعاف الجوِّي. للأسف لا تُوجد أسعار إجماليَّة ثابتة لرحلات الإسعاف الجوِّي.

يتم حساب التَّكاليف بأخذ المسار الدَّقيق للرحلة بعين الاعتبار ونوع الطَّائرة اللَّازمة للرحلة. علاوةً على ذلك، يلعب عدد الأشخاص المُرافقين كما الضَّرورة دوراً مُهمَّاً في تحديد التَّكاليف.

نقل المرضى من خلال مركز الإسعاف الجوِّي

نقوم بترتيب عمليَّة نقل المرضى الخاصَّة بكم في أقصر وقت. حتَّى للمرضى المُصابين بفايروس كورونا نقوم بتحضير طائرة نقل مرضى بسرعة ونُوفِّر رحلة عودة آمنة طبيَّاً. كما أننا نتحمَّل عنكم الجهود التَّنظيميَّة كافَّة بشكلٍ مُسبق، بالإضافة إلى تنظيم جميع التَّنقلات على الأرض بواسطة سيارة الإسعاف وأوقات الاستلام والتَّسليم وذلك في إطار خدمة "من السَّرير إلى السَّرير" المُقدَّمة من طرفنا. هذا، ويُمكنكم دوماً الاعتماد على خبرتنا المُكتسبة على مدار سنوات وعلى شبكتنا العابرة للحدود.

تواصلوا معنا

فريقنا مُتواجد يوميَّاً على مدار السَّاعة لخدمتكم، حتَّى خلال إجازات نهاية الأسبوع والإجازات الرسميَّة. كما أنَّنا مُتواجدون دوماً لتقديم الاستشارة المجَّانيَّة لكم أو لتقديم عروض خدمتنا بشكلٍ غير مُلزِم.

 

رجوع إلى العرض العام