النقل الطبي إلى باريس للعائلة الملكية الكويتية

عندما يتعلق الأمر بالعلاجات الطبية الهامة، فإن العديد من المرضى الأثرياء لا يضعون ثقتهم إلا بأفضل الأطباء في العالم. لهذا الغرض قد تقومون أيضا برحلة طبية لمسافات طويلة – في معظم الأحيان على متن طائرة الإسعاف الطبي – من أجل الحصول على العلاج في إحدى المستشفيات الرائدة في أوروبا.  فمؤخرًا تلقينا في هذا الصدد طلبا من العائلة المالكة في الكويت: أحد أفراد العائلة المالكة كان عليه الخضوع للعلاج في باريس وكان المطلوب الحصول على رحلة إسعاف جوي مناسبة.

نقل طبي مريح

كانت المريضة من العائلة الملكية تخضع للعلاج في المستشفى بالجابرية (محافظة حَوَلِّي بالكويت) ويجب أن يرافقها أثناء رحلة الإسعاف الطبي الجوي شخصان من العائلة المالكة. ومن أجل توفير الراحة المناسبة لجميع الركاب استخدمنا طائرة من طراز Cessna Citation 680 Sovereign . حيث قمنا بتنظيم النقل البري في كل من الجابرية وباريس وبتنسيق جميع أوقات الوصول والنقل والتسليم بهدف تأمين نقل طبي آمن وسلس وتجاوز كل الصعوبات والمعيقات المحتملة.

وفي مساء اليوم السابق لرحلة الإسعاف الجوية قام فريقنا الطبي بزيارة المريضة من أجل أخذ صورة عن حالتها الصحية الراهنة. في اليوم الموالي كانت سيارة الإسعاف ظهرا في الانتظار كما هو متفق عليه من أجل نقل الركاب البارزين من العائلة الملكية إلى مطار الكويت الدولي. وهناك كانت في الانتظار طائرة إسعاف على أُهبة الاستعداد للإقلاع في اتجاه مطار باريس لو بورجيه.

وهذا المطار قريب بشكل كبير إلى وسط المدينة مقارنة مع باقي مطارات باريس الرئيسية، مما مكننا من تقليص مدة النقل البري على متن سيارة الإسعاف والتي قد تسبب الكثير من الإجهاد للمريضة.

هكذا تمكن فريقنا الطبي من نقل المريضة إلى مستشفى الاستقبال بعد رحلة قصيرة ومريحة. ونتمنى لها كل التوفيق في العلاج. وكان أقارب المريضة راضين جدا عن عملنا كما أعربوا عن امتنانهم للتنظيم الجيد وشكرهم لحسن سير الرحلة.

رجوع إلى العرض العام