نقل طبي لمريض عناية مركزة من صلالة (سلطنة عُمَان)

في الأسبوع الماضي قمنا وبصورةٍ عاجلةٍ بتنظيم نقل من الخارج لمريض عناية مركزة بولندي الجنسية، وتحديداً من سلطنة عُمَان. كان المريض في غيبوبة وتحت التنفس الاصطناعي بالإضافة إلى إصابته بالتهاب رئوي مما زاد من خطورة حالته. بالذات مثل هذه الحالات تؤكد أن حتى أغلب الحالات المرضية الصعبة تكون قابلة للنقل الطبي. طائرات الإسعاف النفاثة المزودة بأجهزة العناية المركزة الثابتة تمكننا من تنفيذ مثل هذا النوع من عمليات النقل الطبي لمرضى العناية المركزة في أقل فترة تجهيز زمنية. قمنا في اليوم التالي بتجهيز طائرة إسعاف نفاثة من طراز (Bombardier Learjet 35) أقلعت من مطار صلالة (عُمان) ونقلت مريض العناية المركزة أعلاه بسرعة وبطريقة آمنة إلى مطار فلاديسلاف ريمونت في لودز (بولندا) - يسمى كذلك لودز- لوبلينيك، وهو يقع على بعد 6 كيلومترات فقط من مدينة لودز، وبطبيعة الحال، قمنا بضمان حصول المريض على الرعاية الطبية خلال رحلته بطائرة الإسعاف عبر طاقم طبي متخصص في مثل هذه الحالات. ومن خلال خدمتنا الشاملة "من السرير إلى السرير" تم ضمان إعادة المريض من الخارج بطريقة سلسة، حيث قمنا بنقل المريض من المطار بسيارة إسعاف مزودة بتجهيزات العناية المركزة وتحت إشراف طاقم طبي مرافق إلى المستشفى المستقبلة له في مدينة كاليش (Kalisz).

كما ترون، فإن المسافات البعيدة أو الطرق غير المعتادة أو الحالات المرضية الصعبة لا تشكل عائقاً أمامنا في مركز الإسعاف الجوي. حيث نجد في أغلب الحالات طائرة الإسعاف المناسبة لكل عملية نقل مريض من الخارج، بغض النظر عما إذا كان الأمر يتعلق بعملية نقل أحد مرضى العناية المركزة أو عملية الإعادة من الخارج بعد الإصابة أثناء قضاء الإجازة.

رجوع إلى العرض العام