النقل عقب التعرض لحادث مروري

يحدث كثيراً أن تتسبب الحوادث المرورية في إلحاق إصابات بالغة تتطلب برامج علاج لاحقة طويلة المدى. وفي مثل هذه الحالات البينية في الخارج غالباً ما يطرح السؤال ذاته على أقرباء المريض، ألا وهو كيف يمكن إحضار المريض إلى وطنه بأقصى درجات الأمان الممكنة وبدون تعقيدات. وقد تلقى مركز الإسعاف الجوي طلباً مماثلاً هذا الأسبوع. فبعد أن تعرضت المريضة يونانية الأصل وابنتها لحادث سيارة، تم نقلهما إلى العيادة، حيث تم التحقق بسرعة من تعرضهما لإصابات بالغة. وبناءً على رغبة أقربائهما فقد قمنا خلال فترة قصيرة بتحضير طائرة إسعاف من طراز Beechcraft King Air حتى يمكن نقل المريضة من فيينا إلى تيسالونيكي. وبعد التحقق من صلاحية حالتها الصحية للنقل الجوي، فقد قمنا بالإضافة إلى ذلك بتحضير سبل النقل الأرضي مدعومةً بطبيب متخصص واسع الخبرة في كل من فيينا وتيسالونيكي لمرافقة المريضة أثناء عملية نقلها. وبفضل توفير طبيب متخصص يستطيع التحدث باليونانية، فلم تكن هناك مشكلات تتعلق بالتواصل السليم مع كل المشاركين في الرحلة الجوية، وهو ما أدى في النهاية إلى نجاح عملية النقل الجوي تماماً.

رجوع إلى العرض العام