نقل الإعادة بواسطة طائرة الإسعاف

تلقى فريق عملنا في مركز طيران الإسعاف في عطلة نهاية الأسبوع الماضي مجدداً نداء استغاثة من مدينة مايوركا الإسبانية، المقصد السياحي المحبب للجميع. وقبل أن يحل عيد الميلاد في الأسابيع المقبلة، فإن كبار السن في ألمانيا يرغبون في استغلال الفرصة للهروب من الأجواء الباردة والرطبة التي تسود ألمانيا في هذا الوقت من العام. وتعد جزيرة مايوركا في هذه الحالة هي الحل المناسب، حيث تبلغ درجات الحرارة بها في هذه الفترة من العام 20 درجة سيلزيوس. وقد قرر زوجان من كبار السن من مدينة فوبرتال الألمانية خلال الأيام الماضية قضاء إجازة قصيرة في هذه الجزيرة الجميلة. وبعد أن تعرض الزوج إلى أزمة قلبية عقب وصوله بأيام قليلة، قررت زوجته على الفور إعادة زوجها بأسرع ما يمكن إلى ألمانيا. وبعد تلقينا نداء الاستغاثة بساعات قليلة قمنا بعمل التقرير الطبي اللازم للتحقق من صلاحية حالة المريض للنقل الجوي، وكانت نتيجته بالإيجاب. هذا الفحص النمطي المجاني يتيح للأطباء لدينا إمكانية توفير أفضل تجهيزات ممكنة وفقاً لحالة المريض ومتطلباته الشخصية، الأمر الذي يكفل إمكانية نقله بأفضل صورة ممكنة. كما أننا قمنا مجدداً بتجهيز الإسعاف الأرضي المدعم بالفريق الطبي المرافق، حتى نضمن إعادة المريض بسلامة وأمان.

أما المشكلة التي كثيراً ما تظهر في رحلات الإسعاف الجوية فهي اصطحاب أمتعة المريض ومرافقه. ونظراً لأن التجهيز بأدوات العناية المركزة يأخذ مكاناً كبيراً في طائرة الإسعاف النفاثة، ففي أغلب الأحوال سوف يقتصر الأمر على اصطحاب حقيبة يد صغيرة. وكحل بديل فإننا نقدم لمرضانا وأقربائهم إمكانية نقل الأمتعة بشكل منفصل على طائرة تابعة لشركة طيران أخرى تهبط في البلد الأصلي للمريض. ويسعدنا أن نقدم لك المساعدة اللازمة فيما يتعلق بالتنظيم الشخصي لعملية نقل المريض.

رجوع إلى العرض العام