بكين: نقل مريض راقد في طائرة طراز A380

يعد خيار طائرات الرقود على خطوط جوية منتظمة حلاً بديلاً بسعر مناسب لاستخدام طائرة الإسعاف النفاثة. ونظراً لأن المريض يتم نقله في وضع رقود على متن هذه الرحلة الجوية الإسعافية ويقوم على متابعته المستمرة فريق متخصص من الأطباء، فإن هذه الطريقة من شأنها أن توفر أقصى درجات السلامة والأمان الممكنة مقابل أسعار مناسبة. وحتى يمكن ضمان توفير جو الخصوصية المناسب للمريض أثناء الرحلة، فيتم عزل نطاق كنبة الرقود المركبة بواقية للحماية من الرؤية عن بقية أجزاء مقصورة الطائرة.

وفي العاصمة الصينية بكين، التي تبعد مسافة 8000 كم قمنا قبل أيام قليلة بتنفيذ عملية نقل مريض في وضعية رقود. وكانت المريضة الصينية المصابة بالسرطان قد استقرت حالتها في المستشفى بعد مرحلة علاجية شاقة. وفي إطار برنامج علاجي مناسب طويل المدى يهدف إلى تقليص فرص تجدد الآلام والتطور السلبي للمرض بقدر الإمكان، فقد قرر أقرباء المريضة مواصلة رحلة العلاج وفقاً لأحدث المعايير الطبية في ألمانيا. وبعد فترة قصيرة من التقدم بطلب السفر إلينا، قمنا بفحص حالة المريضة وإمكانية نقلها جواً. ونظراً لأن الأمر في هذه الحالة كان يتعلق بالسفر من بلد خارج الاتحاد الأوروبي، فقد بذلنا قصارى جهدنا لاستخراج تأشيرة شنجن بأسرع ما يمكن للمريضة الصينية والمرافق لها. وهكذا ففي هذه الحالة أيضاً كان من شأن إجراءات استخراج التأشيرة السريعة أن قمنا باستصدار تصريح إقامة. وبعد ذلك بفترة قصيرة كانت المريضة ومرافقها على متن طائرة على خطوط لوفتهانزا الجوية، طراز Airbus A380، لتقلع من مطار بكين الدولي إلى فرانكفورت. وفي المطار كان بانتظارهما عربة إنقاذ كاملة التجهيز لنقلهما بسلامة وأمان إلى العيادة المرغوبة.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن أقرباء المريضة أبدوا رضاهم البالغ عن الخدمة الشاملة الموسعة وعملية النقل السلسة للخارج.

Back to overview