رحلة ECMO  (أكسجة غشائية خارج الجسم) من رومانيا إلى ألمانيا

في الأسبوع الماضي تلقَّيْنَا تكليفًا من إحدى المستشفيات الألمانية: حيث كان من المقرر أن يتم نقل أحد المرضى من مدينة بوخاريست إلى ألمانيا. إلا أن الخصوصية في هذه المهمة تمثلت في كون المريض كان يعاني من فشلٍ رئوي حاد وبالتالي كان بحاجة إلى أكسجة غشائية خارج الجسم (ما يعرف بالـ ECMO). هنا يتولى جهاز بالـ ECMO بشكلٍ جزئي أو كلي وظيفة الرئة التالفة من أجل إراحتها. 

تعتبر أجهزة ECMO نادرة جدا وبالتالي لم يكن أي منها متاحا في مدينة بوخاريست، واضطرت المصحة الألمانية إلى استعمال طائرتها الخاصة في الرحلة. كما أن ضيق الوقت واستعجالية الحالة فرضت أن تتم عملية نقل المريض في نفس اليوم.

وقت الاستجابة السريع

بحكم خبرتهم وتجربتهم لا يجد مخططوا الرحلات الجوية لدينا أية مشكلة في هذا الصدد: ففي غضون ساعاتٍ قليلة قمنا بتوفير طائرة إسعاف جوي من طراز سيسنا سيتايشن 680 سوفيرين، التي كانت في الانتظار في أقرب مطار من الموقع. وإضافةً إلى جهاز ECMO وفرنا أيضًا فريقًا طبيا من أجل العناية بالمريض كما قمنا علاوة على ذلك بوضع مسعف طبي رهن إشارة الفريق الطبي المختص في أية حالة تستدعي التدخل. وفي مساء اليوم نفسه انطلقت طائرة سوفيرين في اتجاه مدينة بوخاريست.

هنا حطَّت طائرة الإسعاف الجوي على مطار بوخارست-بانياسا الدولي "أوريل فلايكو". وبالمقارنة مع أكبر أهم مطارات مدينة بوخاريست، مطار هنري كواندا الدولي، يعتبر مطار بانياسا أصغر، إلا أنه في المقابل أقرب إلى مركز العاصمة الرومانية بوخاريست – وهو ما يعتبر ميزة مهمة بالنسبة بالنظر إلى طبيعة التدخل الطبي في هذه الحالة والمقترن بضيق الوقت.

نقل المريض إلى ألمانيا

توجه الفريق الطبي إلى المستشفى من أجل ربط المريض بجهاز –ECMO. بعد ذلك رافق الفريق الطبي المريض على متن سيارة الإسعاف إلى المطار. هنا كانت طائرة سوفيرين على أهبة الاستعداد للإقلاع وانطلقت في اتجاه ألمانيا بمجرد صعود الأطباء والمريض على متنها.

وفي الساعات الأولى من اليوم الموالي كانت طائرة الإسعاف قد هبطت بالفعل في ألمانيا. وانطلاقًا من المطار ليتم التَوجُّه مباشرةً بالمريض إلى المستشفى المقصود. وهكذا تمكنا من توصيل المريض على متن طائرة الإسعاف إلى وجهته وتحقيق نتيجة مرضية للغاية لعملائنا.

Back to overview