نقل الأعضاء البشرية

نقل الأعضاء

تتطلب عملية نقل الأعضاء البشرية إستجابة سريعة وشبكة عالمية لضمان وصول طائرة الإسعاف الجوي أو طائرة اسعاف الهليكوبتر إلى المريض في أقصر وقت ممكن أينما كان. وبفضل خبرتنا الطويلة في تأجير طائرات الإسعاف الجوي، يمكننا توفير طائرات الإسعاف خلال ٦٠ دقيقة تقريبًا في أي مكان في العالم لنقل الأعضاء أو غيرها من الشحنات الطبية العاجلة. 

بالإضافة إلى نقل صفائح الدم بالطائرة، يمكننا أيضًا ترتيب النقل السريع لعينات البلازما وعينات الانسجة المجمدة. كما يمكننا نقل الأعضاء البشرية المنقذة للحياة مع إرسال طواقم طبية عالية التخصص بسرعة متناهية. ولهذا يحرص مركز الإسعاف الجوي على توفير طاقم عمل يتميز بمستوي عالي من الخبرة مع استخدام أحدث المعدات الطبية في جميع الرحلات الطبية العاجلة. 

وفي حالة عدم إمكانية الوصول إلى الوجهة المرغوبة إلا عن طريق النقل البري البطيء، فبإمكاننا تسريع عملية النقل باستخدام اسعاف هليكوبتر حيث يمكن للطائرات المروحية أن تهبط مباشرة في المستشفى مما يقلل من وقت النقل. 

مركز خدماتنا متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتسهيل عمليات النقل الدولي للأعضاء البشرية في أسرع وقت ممكن ليلاً ونهارًا، مع مراعاة توفير وسائل نقل مطابقة للمواصفات الفنية والطبية. 

اتصل بنا 

فريق عملنا متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتقديم المشورة المجانية دون أي الزام. ونظراً للطبيعة الطارئة لنقل الأعضاء البشرية، فمن الأفضل الاتصال بنا على الفور.

تواصل معنا الآن